التحليل الفنيسوق العملات الأجنبية - فوركس

انتكاسة وظائف تضر بالدولار النيوزيلندي وسط ترقب لاجتماعات “المركزي الأمريكي


راجع الدولار النيوزيلندي أمس بعد بيانات وظائف ضعيفة عززت توقعات خفض أسعار الفائدة، في حين يترقب المستثمرون في أنحاء العالم ما سيقوله جيروم باول، رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي “البنك المركزي الأمريكي” في ختام اجتماع يستمر يومين.
وبحسب “رويترز”، فقد جاءت تعاملات الأمس ضعيفة؛ بسبب عطلة عيد العمال في معظم دول آسيا وأوروبا، وتحركت أغلب العملات داخل نطاقات ضيقة.
ويأتي اجتماع مجلس الاحتياطي بعد مجموعة من البيانات الأمريكية القوية الأسبوع الماضي دفعت الدولار للصعود لأعلى مستوى في عامين.
ولم يطرأ تغير يذكر على مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من العملات، ليسجل 97.460.
وصعد اليورو قليلا إلى 1.1224 دولار، وأدت بيانات اقتصادية قوية من منطقة اليورو إلى ارتفاع العملة الموحدة، وإلى بعض التحركات لتغطية المراكز المدينة من صناديق تحوط راهنت بقوة على هبوط العملة الموحدة في الأسابيع الأخيرة.
وسجل الدولار النيوزيلندي أكبر تحرك ونزل نصفا في المائة بعدما أظهرت بيانات حكومية تراجع التوظيف بشكل غير متوقع في ربع العام المنتهي في آذار(مارس) حتى مع تراجع طفيف لمعدل البطالة إلى 4.2 في المائة.
ونزل الدولار النيوزيلندي 0.4 في المائة إلى 0.6649 دولار أمريكي، ولم يطرأ تغير يذكر على الدولار الأسترالي، وجرى تداوله عند 0.70525 دولار أمريكي.
وارتفع الجنيه الاسترليني 0.1 في المائة إلى 1.3058 دولار لتبلغ مكاسبه 1.6 في المائة منذ بداية الأسبوع.
من جهة أخرى، تراجعت أسعار الذهب أمس بعد مكاسب الأسهم الأمريكية الليلة الماضية في حين يسود الهدوء معظم أسواق آسيا بسبب عطلة عيد العمال وقبل قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي “البنك المركزي الأمريكي” بشأن أسعار الفائدة التي تترقبها الأسواق عن كثب.
ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.3 في المائة إلى 1278.92 دولار للأوقية “الأونصة”، بينما انخفضت العقود الأمريكية الآجلة 0.4 في المائة إلى 1280.70 دولار للأوقية.
وارتفعت الأسهم العالمية بعد أن اتفق الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب مع قادة الديمقراطيين على إنفاق تريليوني دولار على البنية التحتية.
ومن العوامل التي قد تضعف إغراء الذهب كملاذ آمن، بدء جولة محادثات بين الصين والولايات المتحدة في بكين سعيا لإنهاء الحرب التجارية المريرة بينهما.
ونزل السعر الفوري للفضة 0.4 في المائة إلى 14.88 دولار للأوقية في حين فقد البلاتين 0.6 في المائة ليسجل 880.75 دولار، وهبط البلاديوم 0.9 في المائة إلى 1375.55 دولار للأوقية.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق